آخر الأخبار
مقتطفات عمران برس
المؤتمر الشعبي يحذر من اضعاف الجبهة الداخلية ووحدة الصف تحت مسميات زائفة موالية للعدوان
عمران برس - صنعاء:
عمران برس - يعكف فريق فني من مركز رصد ودراسة الزلازل والبراكين حاليا على دراسة وتقييم وضع النشاط البركاني الذي ظهر أمس الأول في إحدى جزر جبل الزبير بالبحر الأحمر والتي تبعد عن مدينة الحديدة في عمق البحر قرابة الخمسين كيلو مترا.

الخميس, 22-ديسمبر-2011
عمران برس - ذمار : -
يعكف فريق فني من مركز رصد ودراسة الزلازل والبراكين حاليا على دراسة وتقييم وضع النشاط البركاني الذي ظهر أمس الأول في إحدى جزر جبل الزبير بالبحر الأحمر والتي تبعد عن مدينة الحديدة في عمق البحر قرابة الخمسين كيلو مترا.

وأوضح رئيس المركز المهندس جمال شعلان لوكالة الأنباء اليمنية ( سبأ ) أن المركز كلف فريقا فنيا من المتخصصين للنزول إلى أقرب منطقة من النشاط البركاني الذي وصف بالنشاط الخفيف وغير المؤثر , وخصوصا وان هذه الجزر غير مأهولة بالسكان المحليين باستثناء وجود الحاميات العسكرية بالقرب منها.

ولفت إلى أن النتائج الأولية تشير إلى عدم وجود أي خطورة على الملاحة البحرية خصوصا أو الأجواء المحيطة بالنشاط البركاني الذي تمثل بانبعاثات من غاز ثاني أكسيد الكبريت دون وجود حمم قوية في السطح، وقد بدأت كميتها تخف بالتدريج أمس واليوم وما زال الوضع تحت التقييم لمعرفة ما إذا كان في تناقص أو زيادة .

وبين أن الفريق يسعى للوصول إلى اقرب نقطة من مركز النشاط البركاني ووضع محطة رصد زلزالي لتحديد تأثيرات النشاط البركاني على المنطقة وما جاورها من حيث النشاط الزلزالي الذي سجل هزات خفيفة ليس لها تأثير في المنطقة.

وبين رئيس مركز رصد ودراسة الزلازل والبراكين ومقره في محافظة ذمار أن المركز يسعى خلال العام المقبل إلى تركيب محطة رصد بركاني في منطقة جنوب البحر الأحمر حيث تعددت الأنشطة البركانية فيها .

وأشار إلى أن آخر نشاط بركاني في منطقة جزر جبل الزبير بالبحر الأحمر يعود إلى 187 عاما مضت , فيما كانت جزيرة جبل الطير اليمنية في البحر الأحمر قد شهدت في سبتمبر من العام 2007م نشاطا بركانيا قويا بعد أن ظل خامدا طيلة 128 عاما وفقا لدراسة البراكين في المنطقة .

سبأ
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2018 لـ(عمران برس)