آخر الأخبار
مقتطفات عمران برس
اللجنة العامة للمؤتمر تعقد اجتماع للوقوف أمام نتائج التواصل بين صالح والحوثي
عمران برس - صنعاء :
مصرع وإصابة عدد من مرتزقة العدوان بمديرية الغيل بالجوف
عمران برس - الجوف :
وزير الخارجية يلتقي القائم بأعمال المنسق المقيم للأمم المتحدة
عمران برس - صنعاء :
استشهاد وإصابة 13 مواطن جراء قذيفة أطلقها المرتزقة على سيارة بالجوف
عمران برس - متابعات :
فضائية اليمن اليوم "تحذر"
عمران برس - صنعاء :
إستشهاد وإصابة 12 مواطنا بغارة لطيران العدوان على حريب القراميش بمأرب
عمران برس - مأرب :
المؤتمر الشعبي العام ينعى عضو لجنته العامة القاضي صلاح الأعجم
عمران برس - صنعاء :
هيلاري كلينتون: نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان (شاهد الفيديو)
عمران برس -
الخميس, 27-أكتوبر-2016
عمران برس - درس من التاريخ .. مفاوضات فيتنام - بقلم/ أحمد الحبيشي عمران برس - بقلم/ أحمد الحبيشي : -
"لم بتبق لنا سوى خلع ملابسنا الداخلية" .. هكذا قال الجنرال الأسطوري نجوين جياب قائد جيش التحرير الشعبي الفيتنامي ، ردا على مصفوفة مفاوضات السلام التي تقدم بها الامين العام للأمم المتحدة بضغط أميركي عام 1972 ، لإجراء مفاوضات سلام بين حكومة فيتنام الجنوبية العميلة وفيتنام الشمالية .

بعد ان رفض الجنزال جياب مصفوفة التفاوص مع الحكومة العميلة في سايجون ، وقع الرئيس نيكسون مرسوما قضى بتفويض الجيش الاميركي باستخدام أقصى مستويات القوة لإجبار جيش التحرير الشعبي الفيتنامي على قبول خطة السلام التي تقدم بها الأمين العام للأمم المتحدة آنذاك.

كان جياب يرفض اي مشروع لحل الصراع في فيتنام ، لا يلزم اميركا بوقف عدوانها على الشعب الفيتنامي ، ولا يعتبرها طرفا معتديا رئيسيا في الحرب الفيتنامية .

في هذا السياق كان الجنرال جياب يقول دائما ، ان الكرامة الوطنية للفيتناميين لا تسمح لهم بالتفاوض مع الدمى العميلة في الجنوب المحتل ، ولن تسمح لهم بالاستسلام للغطرسة الأميركية.

تنفيذا لتفويض الرئيس نيكسون بحسم المعركة بالقوة المفرطة ، شنت القوات الاميركية أكبر هجوم شرس بعد الحرب العالمية الثانية ، استخدمت فيه كل انواع طائراتها وصواريخها الجوية والبرية والبحرية لعامين متتاليين ، بعد ثمانية أعوام مدمرة ، من العدوان الأميركي على الشعب الفيتنامي الصامد.

وفي الأخير رضخت اميركا واعترفت بجيش التحرير الشعبي الفيتنامي ، وتفاوضت مع قادته الأبطال في جنيف وفق شروطهم ، وانتهت المفاوضات بانسحاب ذليل للقوات الاميركية وعملائها ، وانتصار جيش التحرير الفيتنامي.

من نافل القول ان سبب انتصار الشعب الفيتنامي ، يعود الى غياب الأصوات الجبانة والمرتعشة التي تعتبر الاستسلام نصرا ، والخضوع شجاعة.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2017 لـ(عمران برس)