آخر الأخبار
مقتطفات عمران برس
اللجنة العامة للمؤتمر تعقد اجتماع للوقوف أمام نتائج التواصل بين صالح والحوثي
عمران برس - صنعاء :
مصرع وإصابة عدد من مرتزقة العدوان بمديرية الغيل بالجوف
عمران برس - الجوف :
وزير الخارجية يلتقي القائم بأعمال المنسق المقيم للأمم المتحدة
عمران برس - صنعاء :
استشهاد وإصابة 13 مواطن جراء قذيفة أطلقها المرتزقة على سيارة بالجوف
عمران برس - متابعات :
فضائية اليمن اليوم "تحذر"
عمران برس - صنعاء :
إستشهاد وإصابة 12 مواطنا بغارة لطيران العدوان على حريب القراميش بمأرب
عمران برس - مأرب :
المؤتمر الشعبي العام ينعى عضو لجنته العامة القاضي صلاح الأعجم
عمران برس - صنعاء :
هيلاري كلينتون: نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان (شاهد الفيديو)
عمران برس -
عمران برس - منصور حزام - هادي ومحسن مقاولا القتل في اليمن

السبت, 22-أكتوبر-2016
عمران برس - منصور حزام : -
هادي يقاول على دماء الجنوبيين وقتلهم باستغلال حالة العوز والفقر والبطالة التي يعانيها شعبنا تحت وطأة العدوان للزج بابناء تلك المحافظات الجنوبية الى جبهات القتال بباب المندب ولحج وشبوة وتعز وهاهم اليوم في الحدود الى جانب العدو .
لم يكتفي الخائنان الفارهادي والعميل محسن بمشاركتهما في سفك دماء اليمنيين وقتلهم باعطاء نظام "بني سعود" صك ان يشن عدوانه على شعب اليمن ارضا وانساناوتدمير كل مقدراتة التاريخية والحضارية وبنيتة التحتية عن بكرة ابيها وارتكاب ابشع المذابح والجرائم,,,لم يكتفيا بذلك فقد سعيا الى الدفع بابناء شعبنا في الجنوب الى المحارق والمهالك ليلقوا حتفهم من اجل الانتقام وتصفية حسابات قديمة على الارجح ,كما ان العدو استخدمهما كورقة او منديل سيرمي بهما لاحقا بعد تحقيق اهدافه الاستعبادية التي يحلم بها.

وهاهوالجنرال العجوز علي محسن الحاج الذي اتضح انه ذراع المد السلفي للفكر"الوهابي"في اليمن يزج بابناء المحافظات الشمالية وبالذات ابناء حاشد المنتمين الى حزب الاصلاح (خوان اليمن) واخرين من عبدة الدينار والدرهم الى جبهات القتال في نهم والجوف وميدي والبقع مستغلا بعض تلك الوجاهات الاصلاحية تحت مسمى تجنيدهم لاؤلئك الشباب ,,,وكما تعودا الخائنان هادي ومحسن الاستفادة ماديا من هذا العدوان ولأنهما يجدان في الحروب منفذاً للثراء الفاحش والاستفادة منها قدر الامكان فهاهما يستلمان مبلغ خمسة الف ريال سعودي عن كل شخص دفع به الى الجبهات ويصرف له الفين الى ثلاثة الف ريال سعودي ,,,محسن فاتته التباب والاراضي في صنعاء وغيرها من المحافظات ولكنه وجد بديلا ثمن القتلى والجثث للمجندين التي تترك جثثهم في الجبهات لتتعفن مقابل ثمن بخس ولهادي نصيبه وعمولتة .
ممالاشك فيه ان هادي ومحسن قد تعودا على العيش كمرتزقه وانسلخا من اليمن كما يسلخ جلد الشاة عن جسدها وباعوا وارتهنوا لاسيادهم

فليس لهما دراية وعلم بامور السياسة ولا فنونها وادابها كما علمهما بالارتزاق والخيانة واستثمارها حتى ولو على اشلاء الاطفال والنساء والعجزة والتغرير بابناء شعبنا اليمني للموت في سبيل اضغاث احلام واماني ماانزل الله بها من سلطان ,,, ويحلمان ان يعودا حاكمين على حساب دماء اليمنيين ولايدركان بانهما لن يعودا حتى كمواطنيين بعد المجازر التي ارتكباها بحق ابناء اليمن التي لن تقبلهما ابد الابدين حتى لولاجئين,والوطن باتساع رقعتة يلفظهما كما يلفظ البحر الجيفة.

فبعد كل خياناتهما ومجازرهما التي تعرض لها الشعب اليمني في المزرق وصعدة والمخاء وتعز وسنبان وسوق نهم ومستبأ وغيرها من المجازر وصولا الى مجزرة المعزيين بالصالة الكبرى بصنعاء والتي لن تكون الاخيرة في مسلسل ارتزاقهما وعمالتهما .
هادي ومحسن استرخصا الدم اليمني واهانا الشعب اليمني
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2017 لـ(عمران برس)