آخر الأخبار
مقتطفات عمران برس
المؤتمر الشعبي يحذر من اضعاف الجبهة الداخلية ووحدة الصف تحت مسميات زائفة موالية للعدوان
عمران برس - صنعاء:
عمران برس - فرضت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، إجراءات مشددة على مدينة القدس، عشية عيد الأضحى المبارك.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن قوات الاحتلال دفعت بتعزيزات إضافية من عناصر شرطتها وحرس حدودها إلى المدينة المقدسة، كما فرضت إجراءات أمنية مشددة على المعابر والحواجز العسكرية الثابتة على مداخل المدينة الرئيسية.

الجمعة, 04-نوفمبر-2011
عمران برس- فلسطين : -
فرضت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، إجراءات مشددة على مدينة القدس، عشية عيد الأضحى المبارك.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن قوات الاحتلال دفعت بتعزيزات إضافية من عناصر شرطتها وحرس حدودها إلى المدينة المقدسة، كما فرضت إجراءات أمنية مشددة على المعابر والحواجز العسكرية الثابتة على مداخل المدينة الرئيسية.

وأضافت أن شرطة الاحتلال شرعت بنصب الحواجز الطيارة، وتحرير المخالفات المالية العالية بحق السائقين، ومركبات المصلين.

وكان عشرات الآلاف من الفلسطينيين من سكان القدس وأحيائها وضواحيها وداخل أراضي عام 1948 أدوا اليوم صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك، وانتشروا في باحاته وساحته ومٌصلياته ومرافقه المتعددة.

وقد احتجزت شرطة الاحتلال المتمركزة على بوابات الأقصى المبارك الخارجية هويات العشرات من الشبان ومنحتهم بطاقات خاصة يستعيدون بموجبها بطاقاتهم بعد الصلاة.

وحذر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، في خطبة الجمعة بالمسجد الأقصى اليوم، من هدم باب المغاربة المؤدي للمسجد الأقصى المبارك، مؤكدا أن تلة باب المغاربة جزءا من الأوقاف الإسلامية، وأن أي اعتداء عليها أو على جسرها هو اعتداء على الأقصى نفسه.

وقال إن الهدف الحقيقي من وراء هذه المخططات هو طمس معالم المنطقة الإسلامية في محاولة يائسة لتهويدها.

وأشاد بدعم المجتمع الدولي ممثلاً بحكوماته بانضمام فلسطين إلى منظمة 'اليونسكو'، مؤكدا أنه آن الأوان لكي تضطلع هذه المنظمة بدورها في الحفاظ على التراث والحضارة والمقدسات الفلسطينية.

من جانب أخر قالت وكالة الأنباء الفلسطينة أن بحرية جيش الاحتلال الإسرائيلي استولت مساء اليوم الجمعة على السفينتين الايرلندية والكندية، المتجهتين إلى غزة، وجرتهما إلى ميناء أسدود، بعد أن أصدر رئيس الأركان أمرا بالاستيلاء على السفينتين، ومنع وصولهما إلى القطاع.
وأفادت مصادر عسكرية إسرائيلية غير رسمية، بأن ركاب السفينتين لم يقاوموا جنود سلاح بحرية الاحتلال، وأنه جرى تم تخييرهم بالتوجه إلى أي ميناء يختارونه باستثناء ميناء غزة، إلا أنهم فضلوا أن يتم نقلهم إلى أسدود.

واستنكرت شبكة المنظمات الأهلية عملية القرصنة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق قاربي التحرير الكندي، والحرية الايرلندي، في عرض البحر. مطالبة المجتمع الدولي وخاصة المنظمات الحقوقية بالتحرك الفوري والعاجل، من أجل ضمان سلامة المتضامنين والإفراج الفوري عنهم، والانحياز إلى مبادئ العدالة والحرية وحقوق الإنسان، والعمل تجاه إنهاء الحصار اللاشرعي واللاأخلاقي الذي يواصل الاحتلال الإسرائيلي فرضه على قطاع غزة.

وأعربت الشبكة، في بيان لها، عن بالغ قلقها تجاه سلامة المتضامنين الـ27 الذين يعتبرون من جنسيات مختلفة، ومن ضمنهم طالب فلسطيني من حيفا، في ظل انقطاع الاتصال معهم ، معتبرة عملية القرصنة الإسرائيلية تشكل جزءا من جرائم الاحتلال بحق شعبنا ومن يتضامن معه، وانتهاكا فاضحا لكافة المعاهدات الدولية.

وكالات
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2018 لـ(عمران برس)