آخر الأخبار
مقتطفات عمران برس
اللجنة العامة للمؤتمر تعقد اجتماع للوقوف أمام نتائج التواصل بين صالح والحوثي
عمران برس - صنعاء :
مصرع وإصابة عدد من مرتزقة العدوان بمديرية الغيل بالجوف
عمران برس - الجوف :
وزير الخارجية يلتقي القائم بأعمال المنسق المقيم للأمم المتحدة
عمران برس - صنعاء :
استشهاد وإصابة 13 مواطن جراء قذيفة أطلقها المرتزقة على سيارة بالجوف
عمران برس - متابعات :
فضائية اليمن اليوم "تحذر"
عمران برس - صنعاء :
إستشهاد وإصابة 12 مواطنا بغارة لطيران العدوان على حريب القراميش بمأرب
عمران برس - مأرب :
المؤتمر الشعبي العام ينعى عضو لجنته العامة القاضي صلاح الأعجم
عمران برس - صنعاء :
هيلاري كلينتون: نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان (شاهد الفيديو)
عمران برس -
عمران برس - تقرير حقوقي : 873 مدنيًا قتلى العدوان السعودي منهم 164 طفلًا و34 امرأة

الأربعاء, 08-أبريل-2015
عمران برس - خاص - عبدالرزاق العزعزي : -
أعلن المركز الإعلامي لحركة طلائع شباب اليمن عن إحصائية عدد المدنيين الذين قتلتهم عاصفة الحزم منذ بدء حملتها حتى مساء قبل أمس الأول.

وقال المركز في مؤتمر صحفي نظمه امس، بصنعاء، إن عدد المدنيين الذين قتلتهم عاصفة الحزم يقدر بـ 873 مواطنًا منهم 164 طفلًا، 34 امرأة، 13 مسن، مشيرًا إن 1240 مواطنًا تعرض للإصابة منهم 228 طفلًا 93 منهم في حالة حرجة.

وقال إن حوالي من 15 إلى 17 ألف مواطنًا قام بالنزوح من مكان اقامته الدائمة، فيما تعرض 114 تجمعًا سكنيًا للقصف بالإضافة إلى 936 منزلًا بينها 17 منزلا تم تدميرها بالكامل فوق رؤوس ساكنيها.

استهداف منشئات خدمية:

التقرير الذي قدمه "حسين الجنيد" الناطق الإعلامي باسم المركز قال إن عاصفة الحزم استهدفت في حملتها عدد 83 منشأة اقتصادية وخدمية تتمثل في موانئ (المخا، عدن وميدي) ومستشفى ٤۸، محطة كهرباء ومحطة غاز في صعدة، جمرك حرض، محطتي ذهبان ومارب الغازية لتوليد الكهرباء، محطة وقود في يريم وأخرى في رازح، مصافي صافر لتكرير النفط قافلتي نفط بالإضافة إلى تدمير مصنع اسمنت الوطنية بمحافظة لحج.

إضافة إلى قصف طريق صنعاء صعدة وطريق صعدة المزرق وتدمير مصنع أسمنت الوطنية بمحافظة لحج ومصنع الألبان والزيوت بمحافظة الحديدة ومصنع كوكا كولا في محافظة عدن، فيما استهدفت أيضًا مراكز للدفاع المدني ومطارات مدنية في (صنعاء، الحديدة، عدن، تعز وصعدة) نتجت عن تدمير 3 طائرات مدنية.

فيما تم قصف شاحنات للقمح والدقيق كانت في طريقها إلى تعز قادمة من محافظة الحديدة واستهداف مخازن الأغذية التابع للمؤسسة الاقتصادية في محافظتي صنعاء وصعده.

أزمة إنسانية:

التقرير قال إن هناك أزمة إنسانية أحدثها العدوان على اليمن ومن أكثرها خطورة هو تدهور الوضع الاقتصادي في عموم محافظات البلاد بعد الحظر الجوي الذي يمنع دخول المنتجات والأغذية مما يهدد حياة أربعة وعشرين مليون مواطن يمني ويعمل على قتلهم ببطء ويزيد من حدة التوتر بين بلدين شقيقين لهما نفس اللغة والديانة والعادات المجتمعية.
مشيرًا إن عاصفة الحزم والحظر الجوي تسبب في منع أكثر من ٥۰۰۰ مواطن يمني من الوصول إلى أراضيهم -معظمهم حالات مرضية- فيما تسبب في منع مساعدات الاغاثة والهلال الاحمر من الوصول الى اليمن، مشيرًا إن الحصار على الموانئ تسبب في منع وصول الحاجات الأساسية للعيش مما تسبب في أزمة اقتصادية لليمنيين وتسبب في إعلان كافة المستشفيات عن انعدام شبه كلي للأدوية ومواد الإسعافات الأولية.

وعمل أيضًا على انعدام المشتقات النفطية والأمن الداخلي بسبب انتشار الأسلحة بين أفراد الشباب إضافة إلى الاضرار النفسية التي يعاني منها الكثير من المواطنين ومعظمهم من الأطفال والنساء بسبب حالة الرعب الدائمة جراء القصف.

وأكد أن الحملة تسببت في اغلاق المدارس والجامعات وحرمان أكثر من ٦ ملايين طالب وطالبة من حقهم في التعليم وبث الرعب والهلع لدى الأطفال والنساء والشيوخ.

وطالب التقرير الصادر عن المركز – حصل المؤتمرنت على نسخة منه- بوقف العدوان فورًا ودعا كافة الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن بالتحرك العاجل والضغط على المعتدين بمراعاة القوانين الدولية وتنفيذ هدن إنسانية لإدخال المساعدات الطبية والغذائية المحاصر.

وطالب من نقابة المحاميين اليمنيين والمحامين العرب والنشطاء القانونيين برصد هذه الجرائم وتقديمها لمحكمة الجنايات الدولية وفتح ملف لمحاكمة نظام آل سعود كمجرم حرب، ودعا المنظمات الحقوقية ومنظمات الأمم المتحدة لإدانة العدوان كما دعا شعوب الدول المشاركة فيه بالتحرك الشعبي والضغط على بلدانهم للانسحاب من التحالف وعدم اقحام جيوشها في هذه المعركة حتى لا تتحول جيوشهم إلى مرتزقة.

واختتم بمطالبة شعب أرض نجد والحجاز بأن يثوروا على نظامهم الفاسد المستبد الذي ينهب ثروتهم ويبددها لتدمير دول وشعوب المنطقة.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2017 لـ(عمران برس)