آخر الأخبار
مقتطفات عمران برس
المؤتمر الشعبي يحذر من اضعاف الجبهة الداخلية ووحدة الصف تحت مسميات زائفة موالية للعدوان
عمران برس - صنعاء:
عمران برس - يحتشد الملايين من أبناء الشعب اليمني العظيم يوم غد في الساحات والميادين العامة في أمانة العاصمة وعموم محافظات الجمهورية، في أول جمعة من شهر رمضان المبارك والتي أطلق عليها جمعة " التراحم" ، لتأكيد وترجمة المعاني الروحانية الفضيلة لشهر رمضان المبارك الذي يتضمن كل القيم والمعاني السامية لديننا الإسلامي الحنيف ,وكون هذا الشهر الكريم يعتبر فرصة تتكرر مرة واحدة في السنة يغتنمها الإنسان الصادق مع الله في تصفية النفس وترويضها والتأمل في ملكوت الله والتقرب إلى الله بالعبادات والطاعات والإكثار من النوافل .

وسيؤدي ملايين المواطنين صلاة الجمعة في ميدان السبعين بأمانة العاصمة صنعاء والساحات العامة في مختلف عواصم المحافظات والمديريات، يتوجهون بعد ذلك في مسيرات ومهرجانات جماهيرية حاشدة لتأكيد المعاني الجليلة للتراحم .

الجمعة, 05-أغسطس-2011
عمران برس : -
يحتشد الملايين من أبناء الشعب اليمني العظيم يوم غد في الساحات والميادين العامة في أمانة العاصمة وعموم محافظات الجمهورية، في أول جمعة من شهر رمضان المبارك والتي أطلق عليها جمعة " التراحم" ، لتأكيد وترجمة المعاني الروحانية الفضيلة لشهر رمضان المبارك الذي يتضمن كل القيم والمعاني السامية لديننا الإسلامي الحنيف ,وكون هذا الشهر الكريم يعتبر فرصة تتكرر مرة واحدة في السنة يغتنمها الإنسان الصادق مع الله في تصفية النفس وترويضها والتأمل في ملكوت الله والتقرب إلى الله بالعبادات والطاعات والإكثار من النوافل .

وسيؤدي ملايين المواطنين صلاة الجمعة في ميدان السبعين بأمانة العاصمة صنعاء والساحات العامة في مختلف عواصم المحافظات والمديريات، يتوجهون بعد ذلك في مسيرات ومهرجانات جماهيرية حاشدة لتأكيد المعاني الجليلة للتراحم .

كما تنطلق المسيرات في جمعة التراحم ليؤكد الملايين من أبناء الشعب اليمني العظيم بأن التمسك بالشرعية الدستورية يعتبر الخيار الوحيد الذي لارجعة عنه لأن الشرعية الدستورية تضمن للناس وللوطن الأمن والاستقرار وهي بذلك تجسد المعاني السامية الحقيقية لجوهر التراحم ,وفي الوقت ذاته فإن المسيرات الجماهيرية غداً في جمعة التراحم تؤكد رفض الملايين من أبناء الوطن لكافة الأعمال الإرهابية والدعوات السيئة والمساعي الفاشلة التي تتناقض مع مبدأ التراحم في الشريعة الإسلامية ,خاصةً تلك السلوكيات والأعمال التي يجتمع حولها الشيطان وأعوانه والمتمثلة بإقلاق الناس ,وإقلاق السكينة العامة والتآمر على الوطن وجر البلاد إلى بحر من الدماء.

وستعبر المهرجانات والمسيرات الحاشدة عن تراحم الغالبية العظمى من أبناء الشعب اليمني وحرصها ووفائها للوطن والثورة والوحدة والشرعية الدستورية والقيادة السياسية ممثلة بالقائد الرمز فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الذي جسد أروع وأنصع المعاني الصادقة في التراحم والحب والإخاء والتسامح من خلال دعواته المتكررة لأحزاب اللقاء المشترك بالجلوس على طاولة الحوار وتجنيب البلاد كل مكروه ..

وستؤكد الجماهير اليمنية أنها لن تسمح للانقلابيين الاستمرار في محاولاتهم اليائسة للزج باليمن نحو مهاوي الفتن والفوضى والحرب الأهلية, التي صارت مفضوحة ومكشوفة من خلال اعتداءاتهم الإجرامية المتكررة على المعسكرات ورجال القوات المسلحة والأمن بهدف السيطرة عليها ومن ثم السطو على السلطة بالقوة.

كما سيجدد المشاركون في هذه المسيرات الدعوة للشباب اليمني المخلص للوطن إلى نبذ الكراهية والعصبية والتحزب الأعمى مع قوى الشر الحاقدة على النجاح وصناع المنجزات والمكاسب الوطنية ، وأن يكون شهر رمضان المبارك فرصة لتهدئة النفوس وتنظيفها من الأحقاد والالتفاف حول القيادة السياسية الشرعية لليمن ممثلة بالأخ الرئيس على عبدالله صالح رئيس الجمهورية، لمواصلة العطاء والبناء والتنمية، واعمار ما دمره أعداء الوطن.

وستدعو الجماهير اليمنية مجددا أحزاب اللقاء المشترك إلى احترام إرادة الشعب المؤيد للشرعية الدستورية، ووضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار، واغتنام دعوات رئيس الجمهورية المتكررة للبدء في حوار وطني شامل يخرج اليمن من أزمته الراهنة، وإنهاء الاعتصامات والكف عن أعمال العنف والفوضى وقطع الطرقات والاعتداء على الكهرباء ، ووضع حدا للأعمال التخريبية والاعتداءات على المرافق والمنشآت العامة والخاصة.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2018 لـ(عمران برس)