آخر الأخبار
مقتطفات عمران برس
المؤتمر الشعبي يحذر من اضعاف الجبهة الداخلية ووحدة الصف تحت مسميات زائفة موالية للعدوان
عمران برس - صنعاء:
عمران برس - لليوم الثالث على التوالي تواصلت امس الثلاثاء في عدد من محافظات اليمن المسيرات الجماهيرية والمهرجانات التضامنية شارك فيها الآلاف من المواطنين تضامنا مع الأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة جراء ما يتعرضون له من عدوان همجي سافر وحرب إبادة جماعية تنفذها الآلة العسكرية للكيان الصهيوني، وماخلفته من مجازر بشعة ارتفع عدد ضحاياها إلى 384 شهيدت و أكثر من 1750 جريح . 
ففي مهرجان تضامني مع غزة حضره رئيس فرع المؤتمر الشعبي بمحافظة مأرب

الأربعاء, 31-ديسمبر-2008
عمران برس: -
لليوم الثالث على التوالي تواصلت امس الثلاثاء في عدد من محافظات اليمن المسيرات الجماهيرية والمهرجانات التضامنية شارك فيها الآلاف من المواطنين تضامنا مع الأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة جراء ما يتعرضون له من عدوان همجي سافر وحرب إبادة جماعية تنفذها الآلة العسكرية للكيان الصهيوني، وماخلفته من مجازر بشعة ارتفع عدد ضحاياها إلى 384 شهيدت و أكثر من 1750 جريح .

ففي مهرجان تضامني مع غزة حضره رئيس فرع المؤتمر الشعبي بمحافظة مأرب
أشاد العميد الركن ناجي بن علي الزايدي – محافظ محافظة مأرب رئيس المجلس المحلي – بالمواقف الوطني والمسئول لفخامة الأخ علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية تجاه المجازر البشعة التي يرتكبها الكيان الصهيوني الغاصب بحق أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة .

وقال الزايدي في المهرجان الجماهيري الحاشد الذي أقامته جمعية الأقصى برعاية السلطة المحلية في المحافظة أن هناك انسجام تام بين غضب الجماهير اليمنية وموقف القيادة السياسية في اليمن من أحداث غزة فقد تحمل فخامة الأخ رئيس الجمهورية مسئوليته تجاه الشعب الفلسطيني بكفاءة واقتدار منذ توليه مقاليد السلطة وكان من أوائل القادة العرب الذين بادروا لرأب الصدع والانقسام الحاصل بين الأشقاء في حركتي حماس وفتح .

من جانبه قال عبد الواحد القبلي نمران – رئيس فرع المؤتمر بالمحافظة – أثناء إلقاءه لكلمة المؤتمر الشعبي العام في المهرجان إن فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام قد حمل بشكل واضح وصريح وبدون خجل مسئولية الاعتداء الوحشي في غزة المجتمع الدولي الذي يتواطئ بشكل واضح وصريح مع الكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية التي تدعم الصهاينة في كافة المحافل الدولية ،

ودعا القبلي إلى تقديم الدعم بسخاء للمجاهدين في غزة حتى يتمكنوا من قهر إرادة الاحتلال والأنظمة المتواطئة معه .

وحيا القبلي الصمود البطولي لأبناء غزة في وجه الكيان الغاصب وترسانته العسكرية والتي قال بأنها تمكنت من قصف المساجد وهدم المنازل على ساكنيها ولكنها لم تتمكن من كسر إرادة الأشقاء في غزة .

هذا وكان الشيخ عبد الله البازلي أشاد في كلمة العلماء بالحس الوطني لفخامة رئيس الجمهورية من القضية الفلسطينية وقال البازلي -الذي ينتمي إلى حزب الإصلاح -بأن الأحزاب في الساحة اليمنية قد توحدت في مهرجانات التأييد والنصرة لشعب فلسطين وأبناء غزة وهي فرصة لأن تتوحد في جميع القضايا التي تهم الوطن اليمني في الأيام القادمة .

وقد ألقيت في المهرجان كلمة لجمعية الأقصى وأخرى لأحزاب اللقاء المشترك وقصائد شعرية ألهبت حماس وتفاعل الجماهير إزاء ما يحدث في غزة

وشهدت محافظة شبوة صباح امس مسيرة جماهيرية حاشدة شارك فيها الآلاف من أبناء مديريات المحافظة للتنديد بالمجازر الوحشية التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأشقاء في فلسطين، ورفع المشاركون في المسيرة التي تقدمتها قيادة السلطة المحلية وممثلون عن كافة الفعاليات السياسية والشعبية والأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدنية في المحافظة ؛ مدينين العدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة والذي ذهب ضحيته المئات من أبناء الشعب الفلسطيني. ونددو بالصمت العربي والدولي المخزي وغير المبرر إزاء هذا العدوان الغاشم والحصار الجائر المفروض على قطاع غزة مطالبين كافة المنظمات العربية والإسلامية والإقليمية والدولية، وفي مقدمتها مجلس الأمن الدولي بتدخل عاجل وفوري لإيقاف هذه المجازر الوحشية التي ترتكبها قوات الاحتلال الصهيوني بحق الأشقاء في فلسطين.

وقد جابت المسيرة عدداً من شوارع مدينة عتق وساحة تجمع المسيرة بجوار الملعب الرئيسي بالعاصمة عتق. وفي هذا السياق صدر عن المسيرة الجماهيرية بيان ختامي ألقاه نيابة عن المشاركين، محسن عمر القرنعة القيادي المؤتمري بالمحافظة أكد من خلاله جهود فارس العرب الأخ علي عبدالله صالح ومواقفه الشجاعة ومساندته للشعب الفلسطيني ودعم قضيته العادلة وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

وأشار إلى أن على الأمة العربية والإسلامية الوقوف بمسؤولية تاريخية أمام المحطات التي جعلت إسرائيل تمرح وتصرح بعنجهية ودعوة فخامة الرئيس الصادقة لعقد قمة عربية طارئة للوقوف أمام المجازر الوحشية التي ترتكبها إسرائيل يومياً ضد الفلسطينيين واتخاذ موقف عربي موحد وقال نبتهل للمولى عز وجل أن يشفي أولئك الجرحى الذين تكتض بهم المستشفيات وأن يمنحهم قوة الصبر والحكمة في تحمل ضربات الكيان الصهيوني. وعقب المسيرة تبرع المشاركون بما يستطيعون لنصرة إخوانهم في قطاع غزة

وفي محافظة الجوف توافدت في الساعات الأولى من صباح امس حشود من مختلف مدن وقرى ومديريات المحافظة ومن مختلف الأحزاب والتكوينات السياسية ومنظمات المجتمع المدني للمشاركة في مهرجان حضره عدد من المسئولين مدنيين وعسكريين ومدراء عموم مكاتب فروع الوزارات بالمحافظة والمديريات ومدراء عموم المديريات والوجهاء والشخصيات الاجتماعية البارزة بالمحافظة وموظفي الدولة وطلاب مدارس بعض المديريات

وقد مثل هذا التجمع تظاهرة وحدوية عظيمة تجسد وحدة الدم والدين والوطن والهوية العربية بالمحافظة وكان من بين الأحزاب والتكوينات السياسية المشاركة بالمهرجان المؤتمر الشعبي العام وأحزاب اللقاء المشترك وعلى رأسها حزب التجمع اليمني للإصلاح حمل المجتمعون لافتات مختلفة منها ما يندد ويدين ويستنكر العدوان الصهيوني على الأشقاء في غزة ويعلن الوقوف إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين أو تدعوا للتبرع كما هو الحال لافتات اللجنة الشعبية لمناصرة فلسطين كما حمل المجتمعون شعارات مختلفة تمثل الجهة أو التنظيم السياسي التابعين له كالحصان والشمس رغم غياب مثل هذه الظاهرة عند بدأ المهرجان ، كما حملت الأعلام الوطنية خلال المهرجان ، و تعالت النداءات والهتافات المنددة بالعدوان والمؤيدة للأشقاء في غزة طيلة وقت المهرجان

وألقى الشيخ محمد ناصر الحزمي – عضو مجلس النواب -كلمة حماسية عبر فيها عن غضب الشارع اليمني والعربي والإسلامي تجاه ما يمارسه العدو الصهيوني تجاه أبناء الشعب الفلسطيني وأبعاد القضية الفلسطينية ومواقف الدول والقيادات العربية والإسلامية والعالمية .

وفي كلمته عن فرع المؤتمر الشعبي العام عبر الدكتور صالح حسن مبارك – عضو اللجنة الفنية بالمحافظة – عبر عن إدانة واستنكار المؤتمر لما حدث ولا يزال يحدث حتى هذه اللحظة من عدوان همجي بربري ووحشي غاشم على إخواننا أبناء الشعب الفلسطيني المجاهد الباسل في غزة وكافة الأراضي الفلسطينية من قبل آلة الدمار والخراب للعدو الصهيوني المحتل الغاصب للأراضي والمقدسات العربية في فلسطين ولبنان وسوريا ،

وقال: وإننا انطلاقاً من سياسة المؤتمر الشعبي العام والمواقف الشجاعة للأخ المشير علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام تجاه القضايا العربية والإسلامية وعلى رأسها القضية الفلسطينية والمتمثلة في دعم ونصرة أبناء الشعب الفلسطيني حتى تحرير كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على كافة الأراضي الفلسطينية ، لنؤكد لأشقائنا في غزة وكافة أبناء الشعب الفلسطيني الباسل في داخل الأراضي الفلسطينية أو في المهجر ، تضامننا ووقوفنا صفاً واحداً إلى جانبهم في هذه المحنة وحتى تحرير فلسطين كل فلسطين ، إنشاء الله ، واستعادة هذا الشعب لجميع حقوقه المسلوبة

واضاف :إننا من هذا المقام لندعوا حكومتنا الرشيدة بقيادة إبن اليمن البار فخامة الأخ المشير علي عبد الله صالح أولاً وجميع الحكومات العربية أن تعجل بموعد انعقاد القمة العربية الطارئة للقادة العرب المزمع عقدها لمناقشة العدوان الصهيوني الوحشي على غزة وأن تعد لهذه القمة ما يضمن خروجها بقرارات عملية وشجاعة لردع المعتدي وإغاثة أشقائنا المتضررين من العدوان الهمجي ،

وطالب الدكتور مبارك جميع الحكومات الإسلامية بالوقوف والتضامن مع الشعب الفلسطيني الأعزل في غزة وإننا لندعوا إلى قمة إسلامية طارئة لقادة الدول الإسلامية تخصص لمناصرة الشعب الفلسطيني الجريح في غزة على إثر الهجمات البربرية الصهيونية عليها مؤخراً

داعيا حكومات كافة الدول الصديقة وزعماء العالم المتحرر والمنظمات الدولية والمجتمع الدولي بأسره بأن تدين وتستنكر العدوان الصهيوني اللاإنساني على المواطنين الفلسطينيين الأبرياء العزل في غزة الصامدة وأن توقف هذه الهجمة الشرسة لقوات الغزو الصهيوني عليهم وأرضهم وممتلكاتهم وفي أسرع وقت والوقوف إلى جانبهم في هذه المأساة الإنسانية ومدهم بالغذاء والماء والأدوية الضرورية للمواطن الأعزل تحت القصف

وقال :ان ما قامت به قوات العدو الصهيوني الجاثم على أرض فلسطين خلال الأيام القليلة الماضية ولاتزال حتى هذه اللحظة من هجوم جوي وبري على أشقائنا في غزة مع استمرار ضربها لحصار جائر جواً وبحراً وبراً على الأراضي الفلسطينية منذ سنوات وعلى مسمع ومرأى من الرأي العربي والإسلامي والعالمي ليدل على همجية ووحشية هذا الكيان الغاصب وعدم رغبته في تحقيق السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادئ خارطة الطريق أو المبادرة العربية والتي ضرب بها جميعاً عرض الحائط وراح بدلاً من ذلك يحاصر ويمارس المجازر والاعتقالات والاختطافات ويشن الهجمات الشرسة ضد شعب أعزل وبذلك لم يبق خيار أمام العرب والمسلمين سوى المواجهة بالمثل فما سلب بالقوة لا يسترد إلا بالقوة وحتى يقف العرب والمسلمين إلى جانب الشعب الفلسطيني في غزة الجريحة وغيرها من مدن الوطن الفلسطيني تحت الاحتلال فإننا نناشد الأشقاء الفلسطينيين من كافة القوى والحركات والفصائل الفلسطينية إلى نسيان خلافاتهم والاتحاد في هذا الظرف العصيب لمواجهة العدوان استجابة لقوله تعال (واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون ) صدق الله العظيم وقال تعالى ( وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين ) صدق الله العظيم .

واضاف : إننا في هذا الحشد الجماهيري الكبير لأبناء محافظة الجوف لندعوهم وكافة أبناء الوطن اليمني المعطاء والوطن العربي والإسلامي إلى أن يهبوا لنجدة ونصرة أشقائهم المنكوبين جراء القصف على مدينة غزة وأن يعينوهم ويتبرعوا لهم بالدم والغذاء والدواء وبالمال اللازم لتوفير الاحتياجات أو المعونات الإنسانية الضرورية لهم تحت النار والحصار
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2018 لـ(عمران برس)