آخر الأخبار
مقتطفات عمران برس
المؤتمر الشعبي يحذر من اضعاف الجبهة الداخلية ووحدة الصف تحت مسميات زائفة موالية للعدوان
عمران برس - صنعاء:
عمران برس - نساء فلسطينات مقاتلات

الخميس, 06-يناير-2011
عمران برس : -
في إطار تصريحات نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي، سيلفان شالوم، إلى إمكانية شن جيش الاحتلال هجوم عسكري جديد على قطاع غزة، في ظل الأوضاع الأمنية الراهنة والتصعيد الذي تشهده منطقة الحدود مع القطاع.
أعلنت خمس فلسطينيات أنَّهن مستعدات للقتال من أجل الدفاع عن قطاع غزة المحاصر، في حال قيام سلطات الاحتلال الاعتداء على القطاع مرةً أخرى.
حيث إنهن يتدربن جنباً إلى جنب مع الرجال.. ويقلن إنهم مستعدات لخوض المعركة.. ويطالبن النساء الفلسطينيات بالالتحاق بما يصفنه بـ"المقاومة ضد إسرائيل."
هذا وقد حظيت قناة (CNN) بفرصة نادرة للقاء بهؤلاء النسوة داخل عزة ، حيث أصر التنظيم الذي يتبعن له أن يظل المكان سرياً، فتم وضع عصابة على أعين أفراد الطاقم، وتوجه بالسيارة إلى أحد المنازل.
وصرحت أحد هؤلاء المتدربات بأنها مدربة وجاهزة لتنفيذ عملية انتحارية ضد الجنود الإسرائيليين"، رافضة أي تشكيك حول ما إذا كان الإسلام يسمح للمرأة بالقتال.
حيث تتبع النساء الفلسطينيات الخمس فصيل "ألوية الناصر صلاح الدين"، وهو أحد فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، وكلهن منتقبات، ونقلت الشبكة صورَهُنَّ وهن يجلسن بجانب طاولة تنتشر عليها أسلحة متنوعة، مثل الكلاشينكوف وقذائف الآر بي جي وألغام.

بينما يعتقدن هؤلاء المتدربات النساء الخمس أنه ستكون هناك معركة أخرى قريباً مع إسرائيل، خصوصاً بعد تصريحات نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي، سيلفان شالوم بإمكانية شن جيش الاحتلال هجوم عسكري جديد على قطاع غزة وتزايد مستوى العنف في الأسابيع الأخيرة على الحدود بين القطاع وإسرائيل.

وقالت امرأة ثانية: إنَّها مستعدة للتضحية بنفسها لقتال الصهاينة، وقالت ثالثة كانت تحمل الكلاشينكوف ومسدسًا: "أريد كل شيء لأبنائي، وأول ما أريده لهم هو أن يعيشوا حياة سعيدة.. وهو حق لكل طفل في العالم."

يُشار إلى أن الكيان الصهيوني شنَّ عدوانًا إجراميًا في أوائل العام 2009 على غزة، وأوقع أكثر من ألف شهيد.

وفي غزة، تعتبر مثل هؤلاء النسوة مقاتلات من أجل الحرية، بينما تعتبرهن إسرائيل وبعض الدول الغربية "إرهابيات."
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2018 لـ(عمران برس)