آخر الأخبار
مقتطفات عمران برس
المؤتمر الشعبي يحذر من اضعاف الجبهة الداخلية ووحدة الصف تحت مسميات زائفة موالية للعدوان
عمران برس - صنعاء:
عمران برس - ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، أن الأشخاص الثلاثة الذين تم التعرف عليهم، وشاركوا في إعداد فيلم «براءة المسلمين»، الذي استدعى موجة إدانة في العالم الإسلامي، هم

الأحد, 16-سبتمبر-2012
عمران برس - متابعات : -
ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، أن الأشخاص الثلاثة الذين تم التعرف عليهم، وشاركوا في إعداد فيلم «براءة المسلمين»، الذي استدعى موجة إدانة في العالم الإسلامي، هم من أتباع الكاهن القبطي زكريا بطرس، المعروف بمواقفه المعادية للإسلام.



وقالت الصحيفة، إن زكريا بطرس دخل السجن عدة مرات في مصر، لمحاولته استمالة مسلمين إلى الديانة المسيحية، وبعد أن غادر مصر استقر بطرس، بادئ الأمر في أستراليا، ثم عاد واستقر مع مطلع العام 2000، في الولايات المتحدة.



وبحسب بطرس، فإن مواقفه العلنية بازدراء الإسلام كلفته صدور فتوى من القاعدة تحدد جائزة مالية لمن يقتله، قدرها 60 مليون دولار.



وأعلن نجله بنجامين لـ«نيويورك تايمز»، أن والده الذي يتوارى عن الأنظار "لأن حياته في خطر"، لا يظهر في مقابلات صحفية، ودافع بنجامين عن الفيلم معتبرا أنه "يقول الحقيقة عن الإسلام".



وكان نقولا باسيلي نقولا، القبطي المصري الأصل، والمخرج المفترض لفيلم «براءة المسلمين»، الذي يعيش في لوس أنجلوس، أعرب علنا في 2010 أثناء تواجده في السجن، لإدانته بالاحتيال المالي، عن إعجابه بزكريا بطرس.



ووفقا لما ذكرته الصحيفة، فإن منتج الفيلم، هو القبطي جوزيف نصر الله، وهو يترأس جمعية «ميديا فور كرايست»، (الإعلام لأجل المسيح)، ومقرها قرب لوس أنجلوس.


أما الشخص الثالث، الذي أقر بمشاركته في الفيلم، فهو ستيف كلاين، المعروف بأنه ناشط معاد للإسلام، وهو محارب قديم شارك في حرب فيتنام، وله كتاب «هل الإسلام متوافق مع الدستور؟»، الذي نشر في 2010، يقول فيه: إنه "صديق مقرب" لزكريا بطرس.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2018 لـ(عمران برس)