آخر الأخبار
مقتطفات عمران برس
المؤتمر الشعبي يحذر من اضعاف الجبهة الداخلية ووحدة الصف تحت مسميات زائفة موالية للعدوان
عمران برس - صنعاء:
الثلاثاء, 07-أبريل-2009
عمران برس: -
نظم مركز الدراسات والبحوث اليمني اليوم بصنعاء صباحية ثقافية بعنوان العلاقات الثقافية بين الجمهورية التونسية والجمهورية اليمنية.
وفي الصباحية اكد المستشار الثقافي لرئيس الجمهورية شاعر اليمن الكبير الدكتور عبدالعزيز المقالح ان العلاقات الثقافية بين اليمن وتونس تضرب بجذورها في القدم حيث تعود الى ماقبل الاسلام بأزمنة طويلة حسب ما تؤكده الكشوفات الاثرية واللغوية ، منوهاًً الميزات المشتركة بين البلدين الشقيقين .
وقال الدكتور المقالح ان الثقافة تقاوم كل الحواجز ومعاني العزل التي تصنعها السياسة بين الاشقاء و تعمق اللحمة التاريخية للإرتقاء بها الى مايصبو اليه كل عربي .. معتبراً اللغة العربية صاحبة الفضل الاول في توحيد الوجدان والمشاعر . مدللاً على ذلك.
في سياق كلمته اختار من تجربتي الشاعرين الكبيرين الراحلين اليمني محمد محمود الزبيري والتونسي ابا القاسم الشابي ما يؤكد على من جانبه اعتبر السفير التونسي بصنعاء توفيق جابر العلاقات بين اليمن وتونس علاقات تاريخية ، مشيراً الى ما اوردته بعض الدراسات من ان بعض قبائل البربر ذات اصول يمنية وذلك عند هجرتها قبل الفتوحات الاسلامية .
وذكر السفير جابر مشاركة اهل اليمن في الفتوحات الاسلامية لافريقيا وهجرة قبائل بني هلال اليمنية واستقرارها بتونس واندماج المهاجرون اليمنيون في النسيج الاجتماعي لبلاد المغرب العربي ومساهمتهم في اثراء الحياة الثقافية ، مبيناً الظواهر الاجتماعية والعمرانية والعادات والتقاليد المشتركة بين البلدين الشقيقين .
واشار السفير التونسي الى رحلات الشيخ التونسي عبدالعزيز الثعالبي في الربع الاول من القرن المنصرم الى اليمن ومساعيه لدى المسؤولين اليمنيين في اقناعهم بعقد مؤتمر قومي عام للنظر في سبل توحيد اليمن وتخليصه من الهيمنة الأجنبية .
وتطرق الى ما أوردته كتب التاريخ الاسلامي في ان نسب حسان بن النعمان الغساني مؤسس مدينة تونس تعود الى اليمن ، موضحاً دوره في استمالة البربر السكان الاصليين للمنطقة ضد الروم ودخولهم في الاسلام.
واعتبر مايحمله التاريخ من إضاءات على الوجدان المشترك بين الشعبين التونسي واليمني خير حافز لدعم وتعزيز الحاضر من خلال التناصر والمساندة المتبادلة والتطلع الى الارتقاء بالعلاقات بين البلدين الى المستوى المنشود ، لافتاً الى ان تونس من اوائل الدول التي اعترفت بقيام الجمهورية اليمنية.
ويقول الدكتور جابر : تشهد العلاقات التونسية اليمنية خلال هذه الفترة نقلة نوعية على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية .
وأشار الى التعاون الثقافي والانشطة والفعاليات العلمية والثقافية المشتركة المتبادلة ومنها ما سيتم في القريب العاجل كمشاركة نخبة من الفنانين التشكيليين التونسيين في ملتقى صنعاء الدولى للفنون التشكيلية المقرر في شهر مايو المقبل وأعتزام بلاده على تنظيم اسبوع للسينما التونسية بصنعاء وتطلعه لمشاركة يمنية في معرض تونس الدولي للكتاب نهاية الشهر الجاري وكذا مهرجان قرطاج .
داعياً الدكتور عبدالعزيز المقالح الى تنظيم ندوتان الاولى عن كتاب " الرحلة اليمنية " للشيخ عبدالعزيز الثعالبي والاخيرة بمناسبة مئوية الشاعر التونسي الكبير ابو القاسم الشابي .
تخلل عرض فيلم وثائقي بعنوان " صنعاء بعيون تونسية " من إنتاج التلفزيون التونسي ضمن سلسلة مدائن الشرق .
وأشار السفير جابر الى انه تم اختيار صنعاء نظراً لعراقتها وطابعها المعماري الفريد والمميز ولما تزخر به من موروث ثقافي وحضاري عربي وإسلامي .


المصدر: سبأ
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2018 لـ(عمران برس)