آخر الأخبار
مقتطفات عمران برس
المؤتمر الشعبي يحذر من اضعاف الجبهة الداخلية ووحدة الصف تحت مسميات زائفة موالية للعدوان
عمران برس - صنعاء:
السبت, 27-ديسمبر-2008
عمران برس - تتأهب الجمهورية اليمنية لاستضافة فعاليات الأيام الثقافية السعودية يوم الجمعة القادم.. الموافق الثالث من شهر يناير2009 بحضور معالي وزير الثقافة والإعلام السعودي إياد مدني ونظيره معالي وزير الثقافة اليمني د. محمد أبوبكر المفلحي وعدد من وكلاء الوزارة والمسؤولين في البلدين لشقيقين. امين بن كده الكثيري - عمران برس : -
تتأهب الجمهورية اليمنية لاستضافة فعاليات الأيام الثقافية السعودية يوم الجمعة القادم.. الموافق الثالث من شهر يناير2009 بحضور معالي وزير الثقافة والإعلام السعودي إياد مدني ونظيره معالي وزير الثقافة اليمني د. محمد أبوبكر المفلحي وعدد من وكلاء الوزارة والمسؤولين في البلدين لشقيقين.
وأوضح السفير اليمني لدى المملكة محمد بن علي الأحول إن الأيام الثقافية سوف تستمر أسبوعاً وستقام في ثلاث مدن يمنية صنعاء - عدن – المكلا.
وتشتمل الايام الثقافية على العديد من النشاطات الثقافية والفنية والشعرية والأدبية من خلال محاضرات وندوات يحييها رجال الفكر والأدب بالمملكة إلى جانب أمسيات شعرية ومعارض للفنون التشكيلية وعروض مسرحية وفلكلورات شعبية وغيرها من الفعاليات التي تشتهر وتتميز بها المملكة وتعكس الوجه المضيء والفريد لتاريخها المجيد.
واعرب الاحول عن تطلعه والشعب اليمني لهذه التظاهرة الثقافية الهامة والتعرف عن كثب على التقاليد والموروثات الشعبية للمملكة وشعبها الشقيق وما تشهده من تطور ونهضة تنموية شاملة في كافة المجالات وعلى مختلف الأصعدة وما تعيشه من تقدم حضاري وإنجازات عملاقة عديدة للمملكة .
وأكد السفير اليمني في معرض تصريحه على أهمية إقامة مثل هذه التظاهرة الثقافية في تعزيز أواصر الأخوة والتقارب الحميم بين البلدين وأبناء الشعبين الشقيقين في مختلف المجالات الثقافية والفكرية وغيرها من المجالات الأخرى معتبراً في هذا السياق مثل هذه المناسبات فرصة مواتية وسانحة للتقارب والتمازج الثقافي بين مثقفي ومفكري البلدين وتبادل الأفكار والرؤى والاستفادة من الخبرات والتجارب ومعرفة ثقافة الآخر للتطوير والارتقاء بالمسيرة الثقافية نحو آفاق أرحب وبصورة أفضل واشمل.
ولفت سفير اليمن إلى أن الجمهورية اليمنية سبق وأن أقامت فعاليات الأيام الثقافية في الرياض وعدد من مناطق المملكةوذلك في مطلع العام الماضي وتضمنت العديد من الفعاليات المختلفة وشهدت إقبال كبير واهتمام بالغ من أبناء المملكة والمهتمين في مجالات الفكر والثقافة.
وعد الاحول إطلاق مثل هذه الأيام الثقافية بأنها خطوة إيجابية وناجحة لمد المزيد من جسور التعاون الثنائي والعلاقات المشتركة بما يخدم البلدين الشقيقين نحو الأفضل على مختلف الصعد واصفاً بأنها نافذة مشرعة لمعرفة المسيرة الثقافية والتاريخية والتراث العريق والجميل.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2018 لـ(عمران برس)